شريط وثائقي: رحلة القرآن العظيم (7)

3 11 2009

سلام الله عليكم أحبتي في الله

12
كلام رب العالمين .. نزل به الروح الأمين .. حُفظ في الصدور .. ودوّن في السطور .. تواترت به الأخبار .. وتناقلته الأجيال .. بدقة وعناية .. وإتقان ورعاية، معكم من جديد في حلقة أخرى من حلقات البرنامج الوثائقي رحلة القرآن العظيم الذي بثته قناة المجد الوثائقية, هذه السلسلة تتناول رحلة القرآن العظيم مند فجر الإسلام والى يومنا هذا, هذه الحلقة تحمل عنوان رحلة القرآن العظيم (7)، وقد قمت برفعه لكم على موقع viddler.
عرف العرب الورق قديماً، فاستوردوه واستعملوه في الكتابة، إلا أنه لم ينتشر بينهم إلا بعد أن صنعوا بأيديهم وعلى أرضهم وكان ذلك زمن الخليفة ” هارون الرشيد “، وبعد أن فتحت ” سمرقند “، وانتصر ” زياد بن صالح الحارثي ” حاكمها على ” اخشيد فرغنا ” الذي كان يناصره ملك الصين سنة ثلاثة وثلاثين ومئة للهجرة.
وعاد المسلمون إلى ” سمرقند ” ومعهم العمال الصينيون اللذين يتقنون صناعة الورق، وقامت صناعة الورق على أيديهم في ” سمرقند ” ثم ما لبثت أن انتقلت إلى العالم العربي فأقام ” الفضل بن يحيى البرمكي ” وزير الرشيد مصنعاً في بغداد، واستعمل الورق بدل الرقوق في الدواوين، وكان الصناع الصينيون يصنعون الورق من شرانق الحرير، فطور المسلمون هذه الصناعة وصنعوه من الكتان والقطن، وكانت بغداد والشام وفلسطين في القرن الرابع الهجري تحتل مكانة هامة في صناعة الورق وتصديره للخارج, و لمعرفة المزيد إليكم الشريط.

12

12
ولمن أراد تحميل الحلقة فقد وفرتها لكم على موقع mediafire.
الحجم: 132.17 ميجا بايت
الصيغة: Avi
مدة عرض الشريط: 48 دقيقة.
شريط وثائقي: رحلة القرآن العظيم (7)
الجزء الأول وهو بحجم 70 ميجا بايت.

2
الجزء الثاني وهو بحجم 62.17 ميجا بايت.

2
آمل أن تكونوا قد استمتعتم معنا
إلى اللقاء مع حلقة أخرى إن شاء الله تعالى.
تحياتي

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: